منتدى ثقافة الجالية التشادية بالمملكة العربية السعودية
مرحبا بك عزيزي الزائر ويسعدنا جدا انضمامك الى منتدى كل التشاديين كما يسعدنا ان نتشرف بوضع بصمات تذكارية في المنتدى من مشاركات ومواضيع جميلة.

المدير العام
حبيب على الله

منتدى ثقافة الجالية التشادية بالمملكة العربية السعودية

فاهلا وسهلا بك يا زائر في منتدى ..... كل التشاديين
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
يسعدنا ويشرفنا انضمامك الينا ولو كنت راغبا فنحن بحاجة الى مشرفين لهذا المنتدى

شاطر | 
 

 عندما يكون ولاء قائد الدولة, لقبيلته او عائلته اكبر من ولاءه لوطنه وشعبه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

الدولة : تشاد
وسام :


عدد المساهمات : 99
نقاط : 291
تاريخ التسجيل : 20/01/2012
العمر : 36

مُساهمةموضوع: عندما يكون ولاء قائد الدولة, لقبيلته او عائلته اكبر من ولاءه لوطنه وشعبه   الثلاثاء مارس 06, 2012 9:24 am


من اعظم روايات الكاتب والمفكر المخضرم / عزالدين مراغب
هل تعرفون ما الذي يشكل الخطر الاكبر على المجتمعات والدول ويساهم بحد كبير قي تخلف الدول؟.. انا متأكد ان الكثير منكم سيجاوب في قرارة نفسه. بالاجوبة التالية : الفقر او الجهل او المرض . ولكنني ارى ان الذي يساهم في تخلف اي دولة , هو عندما يكون ولاء قائد الدولة, لقبيلته او عائلته اكبر من ولاءه لوطنه وشعبه. عندها لايكلف نفسه عناء التفكير في تطوير شعبه وبلاده بل يعطي ظهره للوطن والشعب. فيسعى ما امكنه السعي في سبيل رفع ولاءه الاعمى لقبيلته واثنيته..
وفي عالم يتطور بوتائر متصاعدة وغدت فيه كل دول العالم تتطلع الى صناعة اقمار صناعية. وطائرات عملاقة مماثلة للجامبو وطائرات التايفون وناطحات السحاب. ونحن اليوم نعيش في عام ٢٠١٢ وقبل اربعة عقود وتحديدا في الستينات من القرن الماضي وصل الانسان الى القمر.. وبالرغم من كل ذلك مازالت الدول الافريقية تضرب بجذورها في اعماق البدائية و الجهل. ويسود فيها الفقر والمرض. وتنال من شعوبها امراض تخلصت منها الدول المتقدمة منذ عقود طويلة.. مثل الملاريا. والجدري وغيرها من الامراض التي اختفت من العالم إلا انها قي افريقيا لازالت تفرض نفسها بقوة امام البنية الصحية المتدنية هناك.. واظنني سبب ذلك يرجع. الى زعماء افريقيا الذين يفتقرون الى ابسط مقومات النزاهة والشعور بالمسؤولية تجاه اوطانهم وشعوبهم. اولئك الزعماء الفاسدين الذين قفزوا الى مناصبهم عنوة من خلال الحروب والانقلابات,
لايملكون من البصر والبصيرة لتحثهم على خلق دول حديثة تليق بالقرن الواحد والعشرون, ولا تتعدى بصائرهم ابعد من حدود نزواتهم الشخصية المتمثلة في استدرار تصفيق شعوب جاهلة تعاني الامية والفقر وتحيط بها ظروف معيشية صعبة.لو سئلت ما الحل ؟ لقلت ليس هناك حل آخر سوى الخلاص من تلكم الحكومات الفاسدة, والزج بهم في غياهب مزبلة التاريخ, ثم نعطي فرصة لقيادات شابة تشعر بالمسؤولية تجاه الاوطان والشعوب . وتعي جيدا ما يحدث في العالم من حولنا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عندما يكون ولاء قائد الدولة, لقبيلته او عائلته اكبر من ولاءه لوطنه وشعبه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ثقافة الجالية التشادية بالمملكة العربية السعودية :: صفوة من مقالات الشباب التشادي-
انتقل الى: